رسالة من رئيس مجلس الأمناء

نيابة عن جميع أعضاء مجلس أمناء جامعة الفجيرة يسرنى ويشرفنى أن أرحب بالمسؤولين التنفيذيين وأعضاء هيئة التدريس والموظفين الإداريين وأبنائى وبناتى من الطلبة والطالبات وأولولياء أمورهم وجميع الزائرين للموقع الألكترونى لجامعة الفجيرة.

إن إلتزامنا الرئيسى ينبع من رؤيتنا لجامعة الفجيرة كأحد رواد التعليم عالى الجودة والبحث العلمى التطبيقى. وسبيلنا فى تحقيق ذلك هو التمسك بقيم جامعة الفجيرة والتى تتمثل فى النزاهة والعطاء ورعاية الطلاب والتعاون وجودة أداء الخدمة والإلتزام التام بقيم المجتمع الدينية والأخلاقية. وهذا يمثل تحديا شخصيا لى كرئيس لمجلس الأمناء، وكقائد لمسيرة العمل بالجامعة وفقا لتوجيهات ورعاية ودعم صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقى عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة،
ونحن فى مجلس الأمناء نعد بأن نوفر كافة الموارد اللازمة للجامعة بكل مكوناتها من إدارة عليا وأعضاء هيئة تدريس وطلاب وخريجين لكى نضمن تحقيق الغايات الإستراتيجية للجامعة بدءا من تعظيم الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة فى التعليم والتعلم والبحث العلمى، إلى التميز الأكاديمى، مرورا بتعظيم المشاركة المجتمعية، وإنتهاءا بتكوين مجتمع جامعى تسمح المؤسسية فيه بتقديم الخدمة للطالب والمجتمع بأعلى مستويات الجودة والحرفية. وسوف أكون دائما حريصا على تكامل عملية الحوكمة بالجامعة بحيث تكون عملية إتخاذ القرارات الاستراتيجية إنعكاسا لاحتياجات الطلاب والمجتمع، وتطبيقا لمعايير الأعتماد الأكاديمى، وإرتقاءا بالمزايا التنافسية لجامعة الفجيرة.
إن نجاحنا فى ضبط وتطوير نظام الحوكمة بالجامعة سوف يتيح للقائمين على جميع الأنشطة الأكاديمية والإدارية والطلابية والمجتمعية تعظيم العائد الرئيسى للجامعة، ألا وهو مخرجات التعلم المنبثقة من إطار المؤهلات بدولة الامارات العربية المتحدة. هذا بالإضافة إلى أن نظام الحوكمة بالجامعة سوف يضمن توافر قيادات تتسلح بالابتكار وقادرة على رسم مستقبل مشرق للجامعة حيث جميع العاملين بها لديهم الحماس والقناعة بأن العمل بروح الفريق هو السبيل الأمثل لتحقيق رسالة الجامعة.
إننى بصفتى الشخصية ونيابة عن زملائى أعضاء مجلس الأمناء حريصون على توفير أفضل الفرص لأبنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات للتعلم وإكتساب المهارات والمعارف والقيم الجامعية الراقية، من خلال حرصنا على تحقيق الأهداف الاستراتيجية لجامعة الفجيرة.
أعدكم بأن نعمل بكل كد وجهد لكى نرتقى بجامعتكم الفتية، ودليلنا فى هذا الرؤية الثاقبة لقادتنا الوطن والتى أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى من أننا نسعى لأن تكون دولة الامارات العربية المتحدة أفضل دولة فى العالم بحلول عام 2020. ونحن فى جامعة الفجيرة سوف نسعى معكم جميعا لكى نكون أحد رواد التعليم عالى الجودة بحلول عام 2020.
مرة أخرى أرحب بكم جميعا فى جامعة الفجيرة.


معالي سعيد بن محمد الرقباني
   رئيس مجلس الأمناء (السيره الذاتيه)